وزير التهذيب الوطني، يحضر أولى ساعات الدروس بمدرسة عبد الله ولد انو يكظ بنواكشوط الغربية

89

 

حضر معالي وزير التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي السيد المختار ولد داهي، صباح اليوم، الاثنين أولى ساعات الدوام في مدرسة المرحوم عبدالله ولد انويكظ في حي الصحراوي التابع لمقاطعة لكصر بنواكشوط الغربية، حيث ترأس حفل رفع العلم على أنغام النشيد الوطني، و اطلع على سير عملية التدريس داخل فصول المؤسسة وشاهد بعض الدروس المقدمة للتلاميذ وحاورهم حول هذه الدروس لمعرفة مدى استفادتهم منها.

 

كما استمع السيد الوزير إلى اقتراحات المسؤولين التربويين والآباء، واعطى تعليماته لهم بضرورة اتخاذ كل الإجراءات التي تضمن نجاح السنة الدراسية الحالية وجعلها متميزة عن السنوات الماضية بالتحصيل التربوي والرفع من مستوى النجاح في الشهادات الوطنية وغيرهما من المستويات الاخرى.

 

وفي نهاية الزيارة صرح معالي الوزير للوكالة الموريتانية للأنباء ان هذه الزيارة تهدف إلى المتابعة الميدانية للمؤسسات التربوية على المستوى المركزي والجهوي في الشهر الثاني من الافتتاح الدراسي وقبل يوم واحد من الاحتفال بعيد الأستقلال الوطني للتأكد من مستوى انسيابية حضور المدرسين والتلاميذ معا.

 

وأضاف معالي الوزير انه لاحظ وجود المدرسين والتلاميذ ومتابعة الدروس والإقبال على المدرسة، مما يعد مؤسرا إيجابيا للتحسين من المردودية التربوية للتلاميذ.

 

وقال ان القصد من إنشاء المدرسة الجمهورية هو توفير التعليم النوعي لكافة مكونات المجتمع الموريتاني بصورة عادلة ومنصفة ولاتقبل الاستثناء ولا الخصوصية في الخدمات التربوية.

 

وحث معالي الوزير الوكلاء على مساعدة الابناء من اجل الاستفادة من التعليم المحظري لكو نه عاملا اساسيا في التميز الدراسي.

 

وذكر وزير التهذيب الوطني، بحرص فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني على تجسيد أهداف المدرسة الجمهورية على أرض الواقع من خلال الرفع من مستوى جودة التعليم والتحسين من نوعيته لمواكبة مستجدات العصر.

 

وفي الآخر طالب الآباء بتوفير الزي المدرسي لأبنائهم قبل فوات الأوان.

 

وكان الوزير مرفوقا في هذه الزيارة بالأمين العام للوزارة السيد سيدي ولد ملاي الزين والوالي المساعد لانواكشوط الغربية، السيد اخيارهم ولد المصطفى ومدير مجموعة البنك الوطني لموريتانيا، السيد محمد عبد الله ولد انوايكظ والمسؤولين التربويين بانواكشوط الغربيه.