فتتاح دورة تكوينية لدعم قدرات المدرسين في المجالات المعرفية


انواكشوط, 03/01/2022

افتتحت اليوم الاثنين بمدرسة تكوين المعلمين في انواكشوط دورة تكوينية في المجالات المعرفية وخاصة العربية الفرنسية والحساب، منظمة من طرف وزارة التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي، بالتعاون مع البنك الدولي.

ويستفيد من هذه الدورة التي تدوم قرابة أسبوعين زهاء 3000 مدرس ومدير مدرسة موزعين على مدارس تكوين المعلمين في لعيون وكيهيدي وإنشيري وانواكشوط.

وسيتم الإشراف على هذه الدورات من طرف مؤسسات التكوين الأولي.

وعلى مستوى انوكشوط قام وزير التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي السيد محمد ماء العينين ولد أييه، بزيارة للمراكز بمدرسة التكوين المعلمين في انواكشوط ومدرسة التطبيق الملحقة بها حيث عاين الظروف التي يجري فيها التكوين في يومه الأول، واستمع إلى شروح من طرف القائمين على الدورة حول الخطة المعتمدة لضمان استفادة المشاركين في هذه الدورة التكوينية.

وفي نهاية الزيارة صرح معالي الوزير لمندوب الوكالة الموريتانية للأنباء بأن هذا التكوين جاء لسد النواقص التي ظهرت بعد تمرين تحديد الحاجيات لدى المدرسين، مضيفا أنه مر بعدة خطوات منها تحديد الحاجة بعد تصنيف المدرسين حسب مستويات النقص وتحرير الوثائق التي سيتم التكوين عليها وتكوين المكونين.

وقال إن الوزارة وضعت خطة للتكوين ستتواصل لمدة سنوات لتشمل جميع المدرسين وذلك لدعم قدراتهم في المجالات المعرفية.

ونبه السيد الوزير إلى أن المدرسين الذين لم يستفيدوا من تمرين تحديد الحاجيات سيتم وضع خطة لتحديد الحاجيات لديهم لكي يلتحقوا بزملائهم حتى تكتمل تغطية الحاجيات لدى المدرسين.

وكان الوزير مرفوقا بوالي انواكشوط الغربية والأمين العام للوزارة والمدير العام لإدارة مشاريع التهذيب والتكوين ومسؤولين من القطاع.


الجمهورية الإسلامية الموريتانية
وزارة التهذيب الوطني والتكوين التقني والاصلاح

جميع الحقوق محفوظة - حقوق الطبع والنشر © 2020